871370   عدد الزوار
Loading...
me@arsaad.com
 |   |   |   |   |   | 
   
  ***  اغتيـال بحيرة: دماء علـى ميـاه "المـنزلة"..التحقيق الفائز بجائزة التفوق الصحفي ج:1   ***  مغامـرة صحفيــة في أنفاق غزة   ***  الحُلم الإسلامي في "إيمانيات الدولة من وحي الثورة"   ***  حاجتنا إلى آداب سورة "الآداب"   ***  جريمة خلف المحكمة الدستورية‏   ***  عندما تذوب المسئولية
 
أخبار وتقارير
إحالة نجل رجل الأعمال كريازى للجنايات
24/09/2010

وافق المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام على قرار إحالة ابن كريازى وآخر إلى محكمة الجنايات بتهمة الشروع فى قتل ضابط شرطة سابق مع سبق الإصرار والترصد، وهروب المتهم الاول الي خارج البلاد فور ارتكابه الواقعة‏.

وكان ابراهيم صالح رئيس نيابة مصر الجديدة قد اعد مذكرة الاحالة بعد انتهاء النيابة من التحقيقات واشرف علي اعداد المذكرة بالاحالة المستشار مصطفي خاطر وحاتم الزيات رئيس النيابة الكلية بعد ان اكدت التحقيقات بأن المتهمين استيثو رزيمون استيفو وميخائيل جرجس سعد قد قاما بالفعل بالترصد للمجني عليه لقتله يوم الحادث.

فقد أكدت التحقيقات أن المتهمين قاما اثر المشادة التي حدثت مع المجني عليه يوم‏31‏ اغسطس الماضي في الساعة الخامسة عصرا بالاستعلام عن عنوان مسكنه عن طريق رقم سيارته الخاصة وفي صباح يوم‏1‏ سبتمبر استقلا سيارة وتوجها الي مسكنه في الساعة التاسعة صباحا وانتظرا المجني عليه حتي نزل الساعة التاسعة والنصف وتتبعاه في شارع الثورة واجبراه علي الوقوف في منتصف الشارع وعندما حاول الهروب منهما بعد ان صدماه بسيارتهما عدة مرات قام المتهم الاول بالقفز داخل سيارة المجني عليه وضربه علي رأسه وقام بشد فرامل السيارة حتي احدثت صوتا عاليا مما لفت انظار سائقي السيار ات المجاورة وانهالا عليه بالضرب والركلات كما قام المتهم الثاني بمحاولة دهسه بالسيارة مما اصابه اصابة بالغة بساقه اليسري وسقط علي الارض وانحشر بين السيارة والرصيف‏.

وقد جاء تقرير الطب الشرعي الذي سلمته النيابة مطابقا لاقوال الشهود والمجني عليه كما اكدت التحريات أن المتهم الاول قام بالهرب خارج البلاد متوجها الي اسبانيا وذلك في الساعة الثامنة النصف من مساء نفس يوم الواقعة‏.‏

مما يذكر أن المتهم الاول ارتكب واقعة اصابة خطأ لمجندين بشارع صلاح سالم عام‏2004‏ نتيجة سيره بسرعة جنونية‏.‏

سناء عبدالعاطى‏/ جريدة الأهرام/ 24 سبتمبر2010م‏

وعلمت “اليوم السابع” من مصادر مطلعة أن ستيفو كريازى نجل رجل الأعمال ريمون كريازى، والمتهم هو وآخرون بالتعدى والشروع فى قتل ولى الدين صبرى ضابط أمن دولة السابق مع سبق الإصرار والترصد، سافر بصحبة والده إلى أسبانيا ومنها إلى دولة اليونان نظرا لتمتعهما بالجنسية اليونانية، كما علمت “اليوم السابع”، أنه تم وضع كريازى على قائمة الترقب والوصول، وذلك بناء على الإخطار المقدم من وزارة الداخلية إلى الانتربول الدولى، فى ضوء القضية.
وفى السياق ذاته أشارت المصادر إلى تدخل “شخصية عامة”، رفضت المصادر الإفصاح عنها لتسوية الموقف وإنهاء الأزمة بين الطرفين عن طريق تعويض ضابط الشرطة صاحب البلاغ، فيما قال صبرى لـ”اليوم السابع” أثناء سيره بأحد شوارع مصر الجديدة حيث وجد سائق سيارة تعطيه “كلاكسات” كثيرة فى محاولة منها للمرور بجانبه، إلا أنه لم يتمكن من المرور نظرًا لوجود إصلاحات بالشارع، ففوجئ بسائق السيارة يقترب منه وينهال عليه بالسباب وينزل من سيارته، ويقوم بركل باب السيارة بقدمه، مما أدى إلى تدخل المارين فى الشارع بينهما لفض النزاع.
وتابع ولى الدين “إلا أننى فوجئت أثناء نزولى من بيتى فى اليوم التالى بسيارة تتبعنى، وعندما تأكدت من ذلك ركنت بالسيارة على اليمين، فمرت السيارة من أمامى إلا أن الجالسين بالخلف انحنوا حتى لا أراهم، وأثناء توجهى إلى قسم الشرطة اعترضوا طريقى وهبط ثلاثة من السيارة، فما كان منى إلا أن حاولت أن أغلق أبواب السيارة والزجاج، إلا أن أحدهم منعنى وقام بضربى، وركب أحدهم فى سيارتى من الخلف وقام بضربى، وأثناء محاولتى لتفادى الضرب قام بشد الهاندبريك مما جعل السيارة تقوم بلفة كاملة وتصطدم بالرصيف، ففتحت باب السيارة ونزلت منها، فرأيت ستيفو فى سيارته “الفورويل” ودخل بأقصى سرعة فى سيارتى، الأمر الذى دفع لانزلاقى أسفل السيارة وبعد عدة ضربات متتالية من سيارته أدى إلى قطع بقدم رجلى لا يربطه سوى حبل الوريد، ثم قام أحدهم برفع حجارة من الرصيف ليضربنى بها إلا أنها وقعت على كابوت السيارة لثقلها ، ثم فروا هاربين، ليتم نقلى إلى المستشفى وبعد دخولى غرفة العمليات تمكن الأطباء من معالجة قدمى بعد أن كادت أن تفصل عن ساقى، وقاموا بتركيب مسمارين فى الكاحل”.
وكان المستشار مرتضى منصور، ذكر فى تصريحات تلفزيونية أنه تولى الدفاع عن ستيفو ريمون ستيفو كريازى المتهم بالاعتداء على ضابط الشرطة ولى الدين صبرى والشروع فى قتله.
وأشار منصور، إلى أن صبرى اعتدى على ستيفو وضربه ضربا مبرحا فى إحدى إشارات المرور، إلا أن ستيفو رفض أن يحرر له محضرا خوفا من إشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحيين، على عكس ما ذكره صبرى الذى قال إنه فوجئ بستيفو ينزل من سيارته ويقترب منه ويسبه، وفى اليوم التالى تتبعه ستيفو وأصدقاؤه الذين قاموا بالتعدى بالضرب على صبرى، إلا أن ذلك لم يشبع رغبة ستيفو فى الانتقام فظل يضرب بسيارته سيارة صبرى حتى أصبحت هى والرصيف واحدا وبينهما صبرى الذى لم يتبق من ساقه سوى الوتر، إلا أن منصور دفع بأن ستيفو لم يكن موجودا بمصر فى ذلك اليوم.
وأعرب منصور عن استيائه من قيام رئيس مباحث مصر الجديدة محمود هندى باعتقال بواب عائلة كريازى وزوجته، مشددا على أن “النيابة العامة أمرت بضبط السيارة وستيفو، فما دخل البواب وزوجته؟”.
من جهة أخرى، قال لـ”اليوم السابع”، إن مرتضى منصور محامى نجل رجل الأعمال كريازى، أجرى مكالمة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب مفادها حصوله على معلومات فى القضية المتهم فيها موكله بالتعدى على ضابط أمن الدولة السابق.
ووصف منصور، الأنباء التى ترددت حول هروب ستيفو كريازى عقب وقوع الحادث إلى الخارج بأنها “مجرد إشاعات”، وأكد على وجوده داخل مصر، بينما نفى وجود نجل كريازى فى مسرح الجريمة أثناء ارتكاب الواقعة.
وأكد عصام سلطان محامى ولى أن ولى الدين صبرى ضابط أمن الدولة السابق سيتقدم إلى النيابة للمطالبة بالتحقيق فى المعلومات التى وردت على لسان منصور.

اليوم السابع/6 سبتمبر 2020م
 



تعليقات القراء
Bella
Let's take a look at QuotesChimp of the early conflicts in the war to reduce auto insurance premiums: California's Proposition 103.
    
Ana
When you think about it, that's got to be the right anwers.
    
Gloria
Thanks for the inhsgit. It brings light into the dark! http://puhkzqjvzv.com [url=http://yybqcygwj.com]yybqcygwj[/url] [link=http://zfuxlex.com]zfuxlex[/link]
    
  الإسم
البريد الالكترونى
  التعليق
 
     ما رأيك فى شكل الموقع ؟
  
هذا الموقع يعبر عن الآراء والأفكار الخاصة بصاحبه ولا ينحاز لأى فئة أو هيئة أو مؤسسة
جميع حقوق النشر محفوظة للكاتب الصحفى عبد الرحمن سعد