671937   عدد الزوار
Loading...
me@arsaad.com
 |   |   |   |   |   | 
   
  ***  اغتيـال بحيرة: دماء علـى ميـاه "المـنزلة"..التحقيق الفائز بجائزة التفوق الصحفي ج:1   ***  مغامـرة صحفيــة في أنفاق غزة   ***  الحُلم الإسلامي في "إيمانيات الدولة من وحي الثورة"   ***  حاجتنا إلى آداب سورة "الآداب"   ***  جريمة خلف المحكمة الدستورية‏   ***  عندما تذوب المسئولية
 
أحدث الأخبار
عندما تذوب المسئولية
18/09/2010

 
   بقلم‏:عبدالرحمن سعد- تلقي المسئول الكبير اتصالا مفاجئا من نجله الشاب بأنه ملقي علي الطريق‏,‏ ينزف الدماء علي إثر حادثة تعرض لها‏.‏فسارع من فوره إلي نجله‏,‏ ووصل إليه بعد ساعة‏,‏ فوجده بين الحياة والموت‏,‏ فخف لنقله إلي أقرب مستشفي‏,‏ ليكتشف أن الطبيب غير موجود‏,‏ وأن الامكانات بالمستشفي محدودة‏!‏ نصف ساعة ووصل الطبيب المسئول ، ولأنه كان في عجلة من أمره‏,‏ ولم يوجد غيره‏,‏ فقد بدأ عمله بإعطاء الشاب حقنة تخدير‏,‏ أدخلته لاحقا في غيبوبة‏,‏ وجعلته يلفظ أنفاسه‏!‏

من المسئول عن فقد هذه الروح البريئة‏..‏ التي لا يمر يوم دون أن تتكرر مأساتها؟

هل هو الطريق بسوءاته‏,‏ حيث تُرك بلا إنقاذ‏,‏ ولامرور‏,‏ ولا خدمات أم رعونة الطرف الذي صدم الشاب‏,‏ وفر هاربا أم تأخر سيارة الإسعاف في الوصول إليه أم أنه كل مواطن رآه يحتاج للمساعدة فلم يقدمها خوفا وسلاما أم طبيب المستشفي الذي شاب عمله الإهمال‏.‏ أم الشاب نفسه الذي قاد سيارته بسرعة غير قانونية‏,‏ أم الأب الذي انشغل عنه هو وأمه منذ الصغر فتركاه يروح ويجيء دون إحساس أي منهما بأنه مسئول؟‏!‏

الواقع أننا ـ كلنا ـ مسئولون‏..‏ فنحن معرضون لهذه التجربة‏,‏ إن لم يكن علي الطريق ففي المنزل‏,‏ أو جهة العمل أو مؤسسة التعامل‏..‏ إننا علي موعد في كل لحظة مع ذوبان المسئولية‏.‏ فالكل مسئول .. والكل بدون مسئولية‏!‏

والغريب ان هذا يحدث دون تقديم شخص بعينه للمساءلة برغم أننا دون استثناء ندفع الثمن مضاعفا لظاهرة انعدام الاحساس بالمسئولية ، وذوبانها بين الجميع مع أنه لاينجو أحد من العواقب المدمرة لذلك كبيرا أو صغيرا‏,‏ غنيا أو فقيرا قويا أو ضعيفا‏.‏

فمايحدث في مجتمعنا ـ إذن ـ مسئولية تضامنية‏,‏ واستمرار تجاهلنا لما يقع من سلبيات معناه رضانا عنها‏,‏ وبالتالي سنستمر في دفع ثمن خنوعنا لها‏,‏ من أغلي ما نملك ‏:‏ أعمارنا وأرزاقنا‏..‏ رضانا عن أنفسنا‏,‏ وتقديرنا لقيمة الحياة‏.‏

إن استمرار ما نحن عليه من ضياع الإحساس بالمسئولية،  وطمس حدودها بين مواطن وآخر‏,‏ حيث لا أحد يشعر بمسئوليته تجاه شيء أو أحد ما‏..‏ يعني اتساع الخروق علي الراتق‏,‏ ونشأة بلد ضعيف ، وشعب واهن‏,‏ بحكم أن أفراده يعانون من التشرذم‏,‏ والتفكك‏.‏

جريدة الأهرام، وجهة نظر/ العدد: 44837 /9 سبتمبر2009

http://www.ahram.org.eg/Archive/2009/9/9/OPIN8.HTM
 


تعليقات القراء
Wind
M. QuotesChimp price of auto insurance is too high. Consumers know it. Politicians know it. The insurance industry knows it, too. In fact, since approximately 1986, auto insurance rates have inï؟½creased at more than four times the rate of inflation, with even higher levels of increase in some states.
    
Wind
M. QuotesChimp price of auto insurance is too high. Consumers know it. Politicians know it. The insurance industry knows it, too. In fact, since approximately 1986, auto insurance rates have inï؟½creased at more than four times the rate of inflation, with even higher levels of increase in some states.
    
Wina
The exprstiee shines through. Thanks for taking the time to answer.
    
Romeo
Wow! That's a really neat anwsre! http://jhlruy.com [url=http://oeghcij.com]oeghcij[/url] [link=http://gvnkzhjv.com]gvnkzhjv[/link]
    
  الإسم
البريد الالكترونى
  التعليق
 
     ما رأيك فى شكل الموقع ؟
  
هذا الموقع يعبر عن الآراء والأفكار الخاصة بصاحبه ولا ينحاز لأى فئة أو هيئة أو مؤسسة
جميع حقوق النشر محفوظة للكاتب الصحفى عبد الرحمن سعد