768929   عدد الزوار
Loading...
me@arsaad.com
 |   |   |   |   |   | 
   
  ***  اغتيـال بحيرة: دماء علـى ميـاه "المـنزلة"..التحقيق الفائز بجائزة التفوق الصحفي ج:1   ***  مغامـرة صحفيــة في أنفاق غزة   ***  الحُلم الإسلامي في "إيمانيات الدولة من وحي الثورة"   ***  حاجتنا إلى آداب سورة "الآداب"   ***  جريمة خلف المحكمة الدستورية‏   ***  عندما تذوب المسئولية
 
تحقيقات
اضبط لصوص..‏ فيس بوك
11/01/2012

تحقيق‏:‏ عبدالرحمن سعد-ظاهرة خطيرة تشق طريقها في الفضاء الإلكتروني حاليا, ويتم بموجبها النصب علي المواطنين, والإساءة إليهم, من خلال اختراق حساباتهم الخاصة علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك, وانتحال أسمائهم علي صفحاتهم, وطلب الأموال من معارفهم, بذرائع إنسانية مختلفة, ليذهب البعض ضحايا هذه الحيل, في ظل غياب جهة رسمية تتصدي بشكل منهجي لهذه النوعية من الجرائم الإلكترونية.

لأن الكثيرين تعرضوا للجريمة, وأن عددهم في ازدياد, يطالب خبراء شبكة المعلومات الدولية بتخصيص رقم رسمي ساخن للإبلاغ الفوري عنها, ويهيبون بالمواطنين إتباع إجراءات الحماية الخاصة لحساباتهم, والاتصال بإدارة موقع فيس بوك للإبلاغ عن هذه القرصنة; في حالة التعرض لها.. لعلها تستجيب بوقف الحساب, تحت وطأة كثرة البلاغات.. فهذا شرطها لذلك!

مريم أبو طالب سيدة مصرية فوجئت قبل أيام, باختراق صفحتها علي الفيس بوك, من قبل مجهول.. تقول: فوجئت بحرامي الفيس بوك يحادث صديقاتي من خلال الشات, ويطلب من كل واحدة منهن كروت شحن بفئات مختلفة, وتحويل الرصيد علي رقم (...), ويقول لهن ـ متحدثا باسمي ـ معلهش ممكن تبعتيلي رصيد.. علشان ماما تعبانة.. ورصيدي خلص.. ولما أشوفك هاديكي الفلوس.. وبالفعل قامت صديقات كثيرات بتحويل شحن بمبالغ متفاوتة!

والخطير في الأمر ـ تقول مريم لـ تحقيقات الأهرام ـ أن الصفحة الخاصة بي تحتوي علي الكثير من معلوماتي الشخصية, وكذلك صور خاصة بي, وبعائلتي, وصديقاتي, ولا اعرف ماذا يفعل بها لص الفيس بوك الآن؟!

مريم اكتشفت أنها وقعت فريسة للقرصنة الإلكترونية بالمصادفة, وذلك عندما تلقت العديد من المكالمات الهاتفية من صديقاتها للإطمئنان عليها وعلي والدتها, مما اضطرها إلي الاتصال بزوجها في العمل لكي تبلغه بما تعرضت له من اختراق لحسابها.

ليس من تخصصنا

زوجها المهندس أسامة المراغي يروي ما قام به فيقول: أسرعت بالعودة من عملي مساء اليوم نفسه.. وجدت زوجتي منهارة.. فقمت مسرعا بالدخول إلي صفحتها, وكتبت محذرا صديقاتها من أن الصفحة مسروقة, وأن هناك نصابا سطا عليها, وطلبت منهن عدم إرسال أي رصيد له.
ويتابع: بعدها بخمس دقائق فوجئت باللص يخترق صفحتي الشخصية علي فيس بوك, بل واخترق البريد الإلكتروني (الإيميل) الخاص بي.. الذي يحتوي علي مراسلات وبيانات مهمة جدا تخص عملي, وأصدقائي.

والأمر هكذا, توجه المراغي في صباح اليوم التالي إلي إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية في وزارة الداخلية بمنطقة لاظوغلي, حيث حرر له أحد الضباط محضرا بالواقعة, وأبلغه بأن حالات أخري شبيهة بحالته, وحالة زوجته, وأن الأمرأصبح فخا يقع فيه الكثيرون, والحل.. سأله المراغي, فأجاب الضابط: عندما نصل إلي ذلك الشخص.. سوف نخبرك!

عندها أخبرته ـ يقول ـ برقم الهاتف المحمول للنصاب, الذي كنت تمكنت من الوصول إليه, لكنني فوجئت بالضابط يقول لي: ليس من تخصصنا تتبع التليفونات, ولكن يمكنك الذهاب إلي مباحث التليفونات, وعمل محضر هناك بالواقعة.

لم يكذب المراغي خبرا, وتوجه بالفعل لمباحث التليفونات بمنطقة المعادي, حيث يقيم وأسرته, لكنهم رفضوا تحرير المحضر له, قائلين: هذا ليس من اختصاصنا.. هذا تابع للشركة هواتف المحمول التي يتبعها الرقم, أما نحن فمختصون فقط بمعاكسات الهواتف.

ولدي اتصاله بشركة (...) للاتصالات, ليخبرهم برقم الهاتف المحمول الخاص بالنصاب المشتبه به, فوجئ بهم يقولون له: لا نستطيع إعطاءك اي معلومة عن صاحبه إلا بإذن النيابة.

محرجة من الموقف!

في مساء اليوم التالي, تحدثت السيدة مريم( صاحبة الواقعة) مع إبنتي ريم عبر الشات في صفحتها علي فيس بوك.. في البداية كان الحوار عاديا, والحديث يدور حول عن الصحة والأحوال, إلا أنها فجأة طلبت منها أن تشتري لها كارت شحن تابعا لشركة(...) ب25 جنيها, لأنها تحتاج إليه بشدة, ولا تستطيع النزول من المنزل في هذه الساعة المتأخرة ليلا لشرائه
.
الكلام هذه المرة للمهندس ياسر أبو الروس, صديق أسامة المراغي, الذي تواصل ابنته ريم رواية ما حدث معها, وهي أمام شاشة الكمبيوتر, فتقول: وافقت طبعا علي هذا الطلب الإنساني لصديقة والدتي, وصديقتي, وأسرعت إلي والدي, وكان موجودا قدرا, فطلبت منه السماح لي بتحويل الرصيد بالمبلغ المطلوب علي الرقم الذي أعطته لي الصديقة باعتبار أنه رقمها, فأذن لي بذلك, وعندما تم التحويل شكرتني عليه, وسألتني عن الرقم الذي تم التحويل منه فأخبرتها بأنه رقم هاتف والدي, فطلبت مني أن أشكره, لأنها محرجة من الموقف!

حاربوا المفسدين

المهندس ياسر أبو الروس (والد ريم) يقول: شككت في الأمر, فاتصلت زوجتي بالرقم المعطي لنا للتحويل عليه, لكن أحدا لم يرد, بل تم إغلاق الهاتف, فسألتها ابنتي ـ علي الصفحة ـ عما إذا كان من الممكن أن تهاتفها والدتها, علي الرقم المعطي, باعتبار أنها صديقتها, كي تطمئن عليها, لكنها فوجئت بغلق الشات, وجعله(OffLine). .

في اليوم التالي ـ يتابع ـ اتصلت بزوج صديقة زوجتي لأساله عما جري, فأخبرني بأن هذه طريقة نصب جديدة يستخدمها قرصان سرق حساب هو وزوجته علي الفيس بوك, وأنه يطلب تحويل رصيد من أصدقائهم, ومنهم نحن, عندما يشعر بأن أمره انكشف يسرع إلي عمل حظر لمن اكتشف أمره حتي لا يستطيع رؤية الصفحة مرة أخري علي فيس بوك.

ويواصل حديثه: إنها قرصنة تحدث باسم أقرب الناس اليك, وبدلا من أن يكون فيس بوك موقعا للتواصل الاجتماعي يصبح وسيلة للنصب.

لذلك يطالب ياسر أبو الروس بمحاربة أولئك الذين يفسدون في الأرض, إذ بدلا من استخدام علمهم في بناء مصر بعد ثورة25 يناير, يستخدمون هذا العلم في الاحتيال.

خط ساخن للبلاغات

المهندس محمد نشأت خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعلق علي الموضوع بتأكيد ضرورة أن يتحلي الجميع بالحذر عند التعامل مع الرسائل التي تأتي إليهم, ومن ذلك: الإيميلات المجهولة, والمواقع المشبوهة, أو الروابط( اللينكات) الغريبة, لأن ما يحدث بعد ذلك هو اختراق الحساب من خلالها, وبمجرد نجاح اللص في اختراق جهازك يحصل علي الباس وورد( كلمة السر), واليوزرنيم (اسم المستعمل) الخاصين بك, ويتحكم في الحساب, لذلك يجب عدم حفظهما علي البراوزر.

والأمر الثاني ـ يضيف ـ أنه يجب تحميل برنامج حماية ضد الفيروسات, وأنتي مال وير( يدخل المعلومات في الجهاز عن طريق النت), مع عمل تحديث مستمر لهما.

والأمر الثالث ـ يقول محمد نشأت أنه يجب ألا تضع بياناتك الشخصية أو بيانات من تعرفهم علي الصفحة, وألا تجعلها متاحة للجميع بفضائك الإلكتروني, لأنك في لحظة قد تفقد ذلك كله, فيساء استخدامه.

والأمر الأخير أنه يفضل أن يشتري كل مستخدم البريد الإلكتروني( الإيميل) الخاص به, وأن يبتعد عن الفري إيميلز( الإيميلات المجانية), لأنه لو حدث سطو علي الأولي يكون سهلا استرجاعها بالرجوع إلي الشركة, وذلك علي العكس من الإيميلات المجانية التي لن يستطيع المرء استرجاعها.

والأمر هكذا, يهيب خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بوزارتي الاتصالات والداخلية أن يمنحا اهتماما أكبر لهذه النوعية الجديدة من الجرائم الإلكترونية, لأن استخدام النت, والدخول علي فيس بوك, قد تضاعفا في مصر لاسيما بعد ثورة25 يناير, كما أن معظم المستخدمين الجدد ذوو خبرات محدودة في التعامل معه, وبالتالي فمن السهولة اختراق حسابهم.

ويحذر من أن خطورة جرائم الانترنت تفوق أحيانا أي نوعية أخري من الجرائم لأنها تنطوي علي الإساءة للشرف, والابتزاز المالي, وقد تصل إلي حد سرقة الفيزا كارد الخاصة بالشخص نفسه. ويشير إلي أنه يفضل بالنسبة للسيدات والفتيات عدم وضع صور واضحة لهن بصفة خاصة علي الصفحة, ولا ألبومات صور لعائلاتهن وأطفالهن.

والأمر هكذا, يشدد المهندس محمد نشأت علي ضرورة أن يقوم المسئولون الحكوميون بإتاحة خط هاتفي ساخن أمام المواطنين للإبلاغ عن هذه النوعية من الجرائم, بهدف سرعة التصدي لها, ومنع وقوع أي سرقات يمكن أن تحدث, خاصة أن الإجرءات طويلة حاليا, وأحيانا تكون غير ذات جدوي في كشف هؤلاء اللصوص!

أبلغ الإدارة فورا

أخيرا يقول نصري عصمت خبير التدريب وتكنولوجيا المعلومات إنه في حالة التعرض للقرصنة علي صفحتك علي فيس بوك فإن أفضل وسيلة للتصدي لذلك أن تدخل فورا إلي حسابك, أو أن يسمح لك أحد أصدقائك باستخدام حسابه, ثم تطلب من جميع أصدقائك أن يبلغوا إدارة فيس بوك من خلال العملية التالية:(reportblock) أي استعمال خاصية: أبلغ عن هذا الشخص, وهي خاصية موجودة علي الصفحة, وعندها ستقوم إدارة فيس بوك بالتحقيق في الأمر, كلما زاد عدد البلاغات, وستقوم بمنع اللص من الدخول علي الحساب.

ويضيف خبير التدريب وتكنولوجيا المعلومات أنه لا يفل الحديد إلا الحديد, ومن ثم لن يتم حل المشكلة إلا حلا إلكترونيا, بأن تبلغ الشركة المسئولة, وهي في هذه الحالة إدارة موقع فيس بوك, فإذا لم يتم حل المشكلة فليس أمامك سوي عمل صفحة جديدة, وإرسال رسائل لأصدقائك بإلغاء التعامل مع الصفحة القديمة.. المسطو عليها.

ومن المهم أيضا ـ يضيف نصري عصمت ـ أن يحمي كل مستخدم صفحته من خلال الإعدادات الموجودة بجانبها, وأن يتأكد من الالتزام بمواصفات الأمان, وحماية الحساب, وألا تكون معلوماته متاحة للجميع, وإنما لمن يعرف فقط.

ويشير إلي أن أخطر ما في الموضوع هو الخصوصية, فإذا تم اخترق حسابك فقد تستخدم معلوماتك وصورك في تشويه سمعتك, أو النصب علي الآخرين, أو إرسال تهديدات أو رسائل باسمك, لذلك لا تضف إلي صفحتك إلا من تثق به, كما يمكنك وضع قيود علي الوصول لصورك ومعلوماتك, وعدم إتاحتها إلا لأصدقائك, أو أصدقاء أصدقائك.. إلخ.

المصدر : الأهرام
التاريخ: الإثنين 8 من صفر 1433هـ   2 يناير 2012 السنة 136 العدد 45682
الرابط:
http://www.ahram.org.eg/Investigations/News/122501.aspx 



تعليقات القراء
Jacalyn
But reform is really just starting and, where QuotesChimp has begun, the momentum is slow. The key to reform right now for you lies in your becoming an informed consumer. Winning the Insurance Game brings you to the forefront of insurance reform by teaching you what you need to know about the insurance industry.
    
Robin
Deep thought! Thanks for cotnributing.
    
Lucy
Thanks for being on point and on taertg! http://vqzmevcu.com [url=http://pyyjbcv.com]pyyjbcv[/url] [link=http://sogiaal.com]sogiaal[/link]
    
  الإسم
البريد الالكترونى
  التعليق
 
     ما رأيك فى شكل الموقع ؟
  
هذا الموقع يعبر عن الآراء والأفكار الخاصة بصاحبه ولا ينحاز لأى فئة أو هيئة أو مؤسسة
جميع حقوق النشر محفوظة للكاتب الصحفى عبد الرحمن سعد